أي قرار أتّخذه لا يمكن سوى أن يكون بالتفاهم والتشاور مع ميقاتي

أوضح وزير السياحة في حكومة تصريف الاعمال وليد نصار، أنه “تم انجاز الموازنة وخطة التعافي بالتوافق، ولطالما كنا نصل عبر التوافق الى حلول، لكننا اليوم فقدنا هذا الأمر”.

ولفت، في تصريح عبر قناة “الجديد”، إلى أن “الدستور واضح والمادة 62 واضحة، والوكالة التي تُناط الى الوزراء عند الفراغ الرئاسي لا يمكن ان تتجزّأ، أي يجب الحصول على توقيع الـ24 وزير”، مشيرا إلى “أنني لا أحب كلمة “محسوب”، وانا مستقلّ، وهذا الأمر بعيد عن تحالفي مع جهات معينة، وتمت تسميتي في الماضي من قِبل رئيس الجمهورية السابق ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعنال وأحترمهما، واليوم اي قرار أتّخذه لا يمكن سوى ان يكون بالتفاهم مع ميقاتي”.

وأوضح نصار أنّ “رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل لم يتصل بي بأي وقت ليقول لي أن أحضر الجلسة أم لا”، لافتًا إلى أنّه “صديق”، كما ذكر “أنني لا أغيّر رأيي وهذا مبدأ، وميقاتي لن يدعو الى جلسة الا بالتشاور مع جميع الكتل او عند الضرورة الملحّة، وأتمنى ان لا يدعو لجلسة لان هذا الأمر يزيد من الشرخ”.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s