لا خلفيات لحادثة العاقبية وتم الاتفاق على اجتماع 4 وزراء لتحديد ضرورة انعقاد مجلس الوزراء

أشار وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال زياد مكاري، إلى أنّه حصل على نفس عرض نقل مباريات كأس العالم السابق عام 2018، لكن بمبلغ 5 ملايين دولار، موضحًا “أنني لا أريد أن أشكّك بأحد”، في إشارة إلى العرض السابق بمبلغ 10 ملايين دولار.

ولفت، في حديث لقناة “المنار”، إلى أنّ الحادث في العاقبية مؤسف ولا يفيد أحد، والتحقيقات ستصل إلى مكان ما، مشيرًا إلى “انني أعتقد أن الحدث لا خلفيات له وهو “ابن ساعته”، ومن يستثمر به بأن حزب الله له مصلحة فعلى العكس الحزب أول من استنكر الأمر، وكان هناك احتضان لمنع استثماره”.

وفي سياق آخر، ذكر مكاري في تعليقه على الإعلام في لبنان، أنّ “أي شخص يمكن أنّ يكون لديه الرأي السياسي، لكن ليعبر عنه بشكل حضاري”.

وشدد تعليقًا على الاجتماع التشاوري بشأن انعقاد الجلسات الحكومية، على “أننا بحاجة إلى مجلس وزراء، وما حصل أن هناك اتفاق على إمكانية عقد مجلس الوزراء، إنما ما هو السبب لانعقاده؟”، موضحًا أنّه تم الاتفاق على اجتماع 4 وزراء هم العدل هنري الخوري والداخلية بسام مولوي والثقافة محمد المرتضى والتربية عباس الحلبي، بشأن تحديد ضرورة الاجتماع.

وأكّد مكاري، “أنني لا اعتبر أن رئيس تيار “المردة” رئيسًا تصادميًا، وحين نقرأ خطاباته فهو يقول إنه يمدّ يده للخصم”، لافتًا إلى أنه “إذا أتى قائد الجيش جوزاف عون رئيسًا للجمهورية، فذلك سيكون بتسوية”، مشيرًا إلى أنه “بالنسبة لي سليمان فرنجية رئيس الإنقاذ وبالنسبة لغيري لا”.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s