جنايات بيروت تحكم على المتهم حسن دقو ورفاقه بقضية تصنيع مادة الكبتاغون وتهريبها إلى الخارج

أصدرت محكمة الجنايات في بيروت برئاسة القاضي سامي صدقي وعضوية المستشارتين القاضيتين لمى أيوب وكريستال ملكي، حكما قضى بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة مدة سبع سنوات في حق المتهم حسن دقو، وأدانته بجرم تصنيع مادة الكبتاغون المخدرة وتهريبها إلى الخارج، وبتغريمه مبلغ 100 مليون ليرة لبنانية.

وأنزلت المحكمة عقوبة الأشغال الشاقة مدة خمس سنوات في حق المتهمين ممدوح الحجة وخالد الحجة، بالإضافة إلى غرامات مالية، والسجن سنتين وثلاثة أشهر للمتهم عبد الحميد الابراهيم.

وفيما برأت المتهمين قتيبة ورضوان القادر ومحمد البكري وسامي رسلان من جرم الاتجار بالمخدرات لعدم كفاية الدليل، أدانتهم بجنحة تبييض الأموال وحكمت بسجن كلّ منهم ثلاث سنوات، وأعلنت براءة المتهم محمد حمشو لعدم كفاية الدليل.

وحكمت المحكمة على 25 آخرين فارين من وجه العدالة بالأشغال الشاقة المؤبدة، بينهم شقيقان لحسن دقو، وجردتهم جميعا من حقوقهم المدنية ومنعتهم من التصرف بأموالهم المنقولة وغير المنقولة ووضعتها بتصرف الدولة اللبنانية وتأمين حراسة عليها.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s