سالي حافظ تَروي من مخبَئها تفاصيل هروبها: «مثل الأفلام»!

كشفت وكالة «رويترز» اليوم أن سالي حافظ، التي اقتحمت «بلوم بنك»، متوارية عن الأنظار في منطقة في البقاع، ناقلةً عنها أنها ستسلّم نفسها فور إنهاء القضاة إضرابهم.

وفي مقابلة مع الوكالة، علّقت حافظ على اقتحامها المصرف واستردادها 13000 دولار من وديعة شقيقتها المصابة بالسرطان، بالقول: «نحن في بلد المافيا. إذا لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب».

ورأت حافظ أن سبب التأييد الواسع لها هو أنهم «ربما رأوني بطلة، لأنني كنت أول امرأة تفعل ذلك في مجتمع بطريركي»، مؤكدةً أنها لم تكن تنوي إيذاء أي شخص.

وأوضحت حافظ أنها قررت التصرف عندما بدأت أختها تفقد الأمل بأنها ستكون قادرة على تحمل تكاليف علاجها، ورفض البنك ردّ الوديعة لها، لافتةً إلى أنها عادت بعد يومين ومعها مسدس لعبة رأت أبناء أخيها يلعبون به، وكمية صغيرة من الوقود كانت قد خلطتها بالماء. وقبل المداهمة، شاهدت حافظ الفيلم المصري الشهير «الإرهاب والكباب»، وفق ما أوردت الوكالة

كما روَت أنها لتتمكن من الهرب، نشرت على موقع «فايسبوك» عقب مغادرتها المصرف أنها موجودة في المطار وفي طريقها إلى إسطنبول، قبل أن تسرع إلى منزلها وتتنكّر بارتداء حجاب ووضع حزمة من الملابس على بطنها، لتبدو حاملاً.

وأكملت حافظ أن ضابطاً في قوى الأمن طرق بابها «لا بُدّ أنه كان خائفاً من أن أنجب أمامه.

نزلت أمامهم جميعاً، كانوا قرابة 60 أو 70 شخصاً (…) كانوا يتمنّون لي التوفيق مع الولادة (…) مثل الأفلام».

وأبلغت حافظ الوكالة أنها ستسلّم نفسها للقوى الأمنية عندها يُنهي القضاة إضرابهم المفتوح.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s