لن أكون شاهدًا على انهيار قطاع الاتصالات واذا لم يقر مرسوما التعرفة بالصيغتين اللتين قدمتهما فخيار الاستقالة مطروح

أشار ​وزير الاتصالات​ ​جوني القرم​، إلى أنه “كان هدفي أن يقف القطاع “على إجريه” وكان أملي أن تحصل ​الحكومة​ على دعم واجتمعت مع كل الجهات المفترض أن تساعد لكن لم أصل إلى نتيجة، ولدينا مرسومي تعرفة موجودين في مجلس الوزراء، لا أحد يحمّلني مسؤولية انهيار القطاع إذا لم تقرّ التعرفة الجديدة ل​أوجيرو​ ولقطاع الخليوي لأنها خطوة ضرورية والوضع لم يعد يحتمل”.

وأوضح في مؤتمر صحافي، “انني أفتخر أنني تمكّنت من خلق جو تعاون مع كل المسؤولين في القطاع وسوياً تمكنّا من تحقيق الكثير، وغداً آخر فرصة أمام مجلس الوزراء لمنع انهيار القطاع من خلال إقرار رفع التعرفة بشكل مدروس لأوجيرو ولقطاع الخليوي، لافتاً إلى “انني أتيتُ لأحسّن القطاع وليس لأكون شاهد زور على انهياره، واذا لم يقرّ المرسومان بالصيغتين التي قدمتهما، خيار الاستقالة مطروح”.

وأضاف قرم: “ما قلته ليس تهرّباً من المسؤولية إنما لأن من واجباتي تطبيق القوانين والأنظمة خاصة بما يخصّ ​الإنترنت​ غير الشرعي، مشيراً إلى أنه “من دون إنترنت، لا يوجد مدارس ولا ​مستشفيات​ ولا إقتصاد، ومن دون إقتصاد ما في لبنان”.

🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐
ملاحظة https://khabarajellebanon.com
🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐

☆■الإخبارية■☆ ☆■الرياضية■☆

لإعلاناتكم على شبكاتنا التواصل مباشرة
https://wa.me/96170705568?text

يلفت سرفر موقع “خبر عاجل ليبانون” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره قيل قال يقال

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s