انفجار المرفأ حد من تدفق المواد الغذائية ما أدى الى ارتفاع اسعارها

أكد وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب خلال الاجتماع الوزاري في شأن “الأمن الغذائي العالمي” في الامم المتحدة في نيويورك اليوم،أن “لبنان الذي بالأساس يواجه تحديات غير مسبوقة تضرّر بصورة حادة من انعدام الأمن الغذائي. فوفقا لبرنامج الأغذية العالمي، ارتفعت أسعار المواد الغذائية في لبنان بصورة إجمالية بنسبة 1000% منذ بدء أزمة لبنان الإقتصادية، وبلغ التضخم نسبة 215% في شباط 2022”.

وقال: “في خضم هذا الواقع القاتم، فان عواقب الصراع الجاري في اوروبا، مصحوبة مع دمار اهراءات القمح الأكبر في لبنان الناتج عن انفجار مرفأ بيروت في آب 2020، أدّت الى تفاقم الأزمة”، مضيفًا أن “الدمار الكبير الذي تسبب به انفجار مرفأ بيروت حد من تدفق المواد الغذائية ما أدّى الى ارتفاع اسعار هذه المواد لتصبح بعيدة عن متناول الكثير كما وأضاف الصراع في أوروبا تحديات جديدة على واقع لبنان الصعب، خصوصا ان لبنان يتصدر لائحة الدول التي تعتمد على القمح الأوكراني. فإن حاجة لبنان الشهرية تقدر بـ50,000 طن من القمح، كما ان لبنان يعتمد على الواردات لتأمين حوالي 85% من حاجاته الغذائية”.

وأشار حبيب إلى أن “الحكومة اتخذت اجراءات عملية لتخفيف وطأة هذه المشكلة: فنحن نتخذ الخطوات لتحفيز زيادة الانتاج المحلي ونعمل على تأمين اتفاقات مع عدد من الدول لإستيراد القمح بأسعار مقبولة

🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐
ملاحظة https://khabarajellebanon.com
🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐

☆■الإخبارية■☆ ☆■الرياضية■☆

لإعلاناتكم على شبكاتنا التواصل مباشرة
https://wa.me/96170705568?text

يلفت سرفر موقع “خبر عاجل ليبانون” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره قيل قال يقال

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s