المواجهة الانتخابية عنوانها “أي لبنان نريد؟”

وصف النائب عن كتلة “اللقاء الديموقراطي” هادي أبو الحسن عودة سفيري الكويت عبدالعال القناعي والمملكة العربية السعودية وليد البخاري الى لبنان بالخطوة في الاتجاه الصحيح وما تحمله من دلالة بالغة الأثر، على أن لبنان يعود الى دائرة الاهتمام والاحتضان العربي والذي كان من الأساس مطلبنا كلبنانيين مستقلين نؤمن بهوية لبنان وبانتمائه العربي، وما حصل هو أكثر من ضرورة ويؤكد أن لبنان ليس متروكا لأحد.

وعن عودة السفراء الى لبنان عشية الانتخابات النيابية، أكد أبو الحسن في تصريح لـ “الأنباء” الكويتية أن “علاقة الاخوة العرب بلبنان لا تقوم من منطلق الحسابات الصغيرة، بل تقوم على منطق أن لبنان جزء أساسي ومكون لجامعة الدول العربية، وبالتالي المسألة الطبيعية أن يكون بلدنا ضمن هذه الحاضنة، وتكون العلاقات طبيعية وفي أفضل حالاتها، وهذا هو الأساس من وجهة نظرنا، ولا أعتقد أن الاخوة العرب ينظرون الى لبنان من منطلق حسابات انتخابية ظرفية على الرغم من أهميتها الدستورية والمستقبلية، بل من منظار استراتيجي ومن منظار المصالح التي تربط الاخوة ببعضهم البعض”.

🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐
ملاحظة https://khabarajellebanon.com
🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐

☆■الإخبارية■☆ ☆■الرياضية■☆

لإعلاناتكم على شبكاتنا التواصل مباشرة
https://wa.me/96170705568?text

يلفت سرفر موقع “خبر عاجل ليبانون” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره قيل قال يقال

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s