النزوح السوري ساهم بانهيار البلد بنسبة معينة وهذا الملف جرى تركيبه لضرب لبنان

أكد الوزير السابق غسان عطالله أن “ملف النازحين السوريين يشكل عبئاً كبيراً على لبنان”، معتبرا أن “هذا الملف جرى تركيبه لضرب لبنان وادخاله في حالة من الفوضى، ومن دون شك ساهم بنسبة معينة في الانهيار الحاصل، فلا أحد يستطيع أن يتجاهل الضرر الاقتصادي الذي لحق بلبنان نتيجة النزوح السوري”.

وفي حديث لـ”النشرة”، أوضح عطالله أن “التيار الوطني الحر كان ولا يزال وسيبقى يعمل من أجل الوصول إلى حل في هذا الملف”، موضحاً “أننا نعمل في موضوع النازحين على شقين: الأول داخلي متعلق بسن القوانين والتشريعات المطلوبة، وهنا نذكّر بمشاريع القوانين التي تقدمنا بها في هذا الشأن”، لافتاً إلى أن “الشق الخارجي متعلق بالتواصل والتفاهم مع الدولة السورية لاعادة النازحين، خصوصاً أن جزءاً صغيراً منهم يملكون الاقامات في حين أن الجزء الأكبر يعيشون في فوضى”.

ونبه عطالله من خطورة تداعيات هذا الملف على لبنان، معتبراً أن “عدد مكتومي القيد من النازحين بات بالالاف وسوريا قد ترفض الاعتراف بهم، فيما يواصل بعض المأجورين في لبنان السير ب​سياسة​ الانكار، ويفضلون مصالحهم الشخصية على مصلحة البلد”، مؤكداً أن “التيار لن يكل وسيواصل العمل وعلى الناس مسؤولية في محاسبة المتآمرين في صناديق الاقتراع، فهذا الملف ليس هامشياً”.

🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐
ملاحظة https://khabarajellebanon.com
🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐

☆■الإخبارية■☆ ☆■الرياضية■☆

لإعلاناتكم على شبكاتنا التواصل مباشرة
https://wa.me/96170705568?text

يلفت سرفر موقع “خبر عاجل ليبانون” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره قيل قال يقال

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s