القطاع المصرفي يجب أن يعلن افلاسه وأي إصلاح سيتم سيؤثر على الطبقة السياسية

أشار الخبير الإقتصادي ​وليد أبو سليمان​، إلى أن “الصندوق النقد الدولي يهمه ضبط رؤوس الأموال، وبالتالي ممكن أن نستفيد من قرض استثنائي بعشرة أضعاف، وشرطه إستدانة الدين”.

وأكد في حديث تلفزيوني، أنه “هناك الكثير من المصارف المتعثرة، والقانون لم ينصف المودعين، ويجب أن يتم ضخ الأموال للمصارف، لأنه هذا الحل الوحيد لرد جزء من ​أموال المودعين​”، مبيناً أن “​القطاع المصرفي​ يجب أن يعلن افلاسه”.

ولفت أبو سليمان، إلى أن “منصة الصيرفة لا يوجد فيها عرض وطلب، إنما هي باتجاه واحد، أما فيما يخص ​الموازنة​، لا يوجد فيها رؤية اقتصادية ولا سياسية مالية”.

وأوضح أن “بامكاننا الحفاظ على القدرة الشرائية، عن طريق دعم الطاقة و​النقل المشترك​”، مضيفاً أنه “يجب أن يكون هناك إعادة هيكلة، بداية من المصارف ومن ثم ​مصرف لبنان​”.

وشدد أبو سليمان، على أنه “هناك ترابط بين القطاع المصارف والمافيا السياسية”، مشيراً إلى أن “عدم القيام بأي خطوة هو قرار بحد ذاته، ولن يتم تطبيق ​الكابيتال كونترول​، والسبب هو أن أي إصلاح سيتم سيؤثر على الطبقة السياسية، واليوم أصبح الوضع أصعب”.

🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐
ملاحظة https://khabarajellebanon.com
🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐

☆■الإخبارية■☆ ☆■الرياضية■☆

لإعلاناتكم على شبكاتنا التواصل مباشرة
https://wa.me/96170705568?text

يلفت سرفر موقع “خبر عاجل ليبانون” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره قيل قال يقال

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s