مغتربون يستغلون أوجاع اللبنانيين بهذه الطريقة

لا شك أن الأوضاع الاقتصادية المتردية التي يعيشها المواطنون اللبنانيون انعكست على سوق عملهم في الخارج إذ إن رواتبهم لم تعد كما كانت نظراً لزيادة الطلب على العمل من قبلهم في بلاد الاغتراب أولاً ودراية أصحاب الشركات الأجنبية بحاجتهم للعمل لو مهما بلغ راتبهم من جهة أخرى، إلا أن اللافت أن حتى بعض المغتربين الذين يملكون شركات خارجية بالأخص في دول الخليج يستغلون أوجاع أبناء بلدهم الأم حيث لوحظ مؤخرًا أنهم يقدمون عروضًا متدنية جدًّا لهم معتبرين أن هذا الراتب الذي يقدمونه سيقبله اللبناني نظرًا لوصول سعر صرف الدولار إلى نحو 25000 ليرة للدولار الواحد.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s