أميركا وصلت إلى حدّ تهديم كل مؤسسات البلد وعديد عسكرها عندنا أكبر من حجم الإيرانيين الذين لديهم إقامات في لبنان

رأى رئيس كتلة الوفاء للمقاومة، النائب ​محمد رعد​، أنّه “لم يَرُق للعدوّ وعلى رأسه ​أميركا​، أن تبقى مقاومةٌ في لبنان تتصدّى للعدوّ الإسرائيلي، وتحول دون تنفيذ المشاريع العدوانية لفرض الهيمنة على المنطقة كلّها، ولا بد من أن تلوي ذراع المقاومة لتجبرها على أن تتخلى عن هذا الخيار”.

وأوضح رعد أنه “حاولوا عزل المقاومة عن بيئتها وفشلوا، حاولوا زرع الإنقسام في بيئة المقاومة وفشلوا، حاولوا أن يضغطوا على حلفاء المقاومة لينفكّوا عن هذا الخيار وفشلوا، فرضوا العقوبات على بعض حلفاء المقاومة حتى يَجْبُنوا ويتخلّوا عن دعم المقاومة أيضًا فشلوا”.

وأردف: “لم يجدوا إلّا أن يضغطوا كلّ الناس في لبنان على اختلاف مناطقهم وطوائفهم ومذاهبهم، ليحرّضوا من في نفسه شيء من الضعف ضدّ المقاومة وليزرعوا الفتنة بين اللبنانيين، أيضًا هذا الأمر لم يستطيعوا أن يصلوا إليه”.

وأكّد رعد أنّ “أميركا وصلت إلى حدّ تهديم كل مؤسسات البلد، خاصة عندما نقول أنّه لا يوجد مؤسسات إقتصادية ناجحة، والوكالات جميعها تغادر البلد، والمصارف لا تعمل، وانهيار للنظام المصرفي، ماذا يعني هذا؟ يعني كلّ الضغط الإقتصادي مُنصبّ على هذا البلد حتى الناس ترفع العشرة”.

وأكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة، “أننا نعلم كم هو عديد العسكر الأميركي المتنقّل بين حامات وبين ​رياق​ وبين سفارة عوكر، عديد العسكر الأميركي أكبر من حجم المدنيين الإيرانيين الذين لديهم إقامات رسمية في لبنان”.

🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐
ملاحظة https://khabarajellebanon.com
🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐

☆■الإخبارية■☆ ☆■الرياضية■☆

لإعلاناتكم على شبكاتنا التواصل مباشرة
https://wa.me/96170705568?text

يلفت سرفر موقع “خبر عاجل ليبانون” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره قيل قال يقال

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s