لهذه الأسباب لن أشارك في الحوار

أكّد رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط لـ”الجمهورية”، انّه حَسَم أمره منذ البداية، ولن يشارك في طاولة الحوار “لأنّها بلا جدوى”.

وأضاف: “ماذا ستناقش طاولة الحوار؟ الاستراتيجية الدفاعية رُفضت والنقاش فيها عقيم، لأنّ الطرف الآخر رفضها منذ ايام الرئيس ميشال سليمان، وعندما حاولنا تجديد البحث فيها «ما مشي الحال”، اما الشأن الاقتصادي والمالي المتعلق بما سُمّيت خطة التعافي، فهو من شأن مجلس الوزراء، وكذلك الأمر بالنسبة إلى اللامركزية، ولذا، الأجدى هو اجتماع الحكومة بدل الهروب الى طاولة حوار لن تخرج بنتيجة”.

وتابع: “الامتحان الحقيقي يكمن في التعاطي مع المؤسسات الدولية وصندوق النقد الدولي، وأيام حكومة الرئيس حسان دياب أعطى “حزب الله” إشارة خجولة الى انّه لا يمانع الاتفاق مع صندوق النقد “ثم ضاعت هذه الاشارة لاحقاً”.

وشدّد جنبلاط على أنّ المهم وقف انهيار البلد، “وهذه بالدرجة الأولى مسؤولية مجلس الوزراء الذي يجب أن يجتمع فوراً”.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s