تعميم مصرف لبنان أتى بعد اجتماع سياسي والخوف أن المستفيد منه البنك المركزي والمصارف

لفت الخبير الاقتصادي ​وليد أبو سليمان​، تعليقًا على تعميم ​مصرف لبنان​ للراغبين بالاستفادة من التعميم رقم 151، ورفع سعر صرف ​الدولار​ الأميركي من 3900 ليرة لبنانيّة إلى 8000 ليرة، إلى أن التعميم “أتى بعد اجتماع سياسي، وهو ليس تعميم علمي، وكان قد صرح حاكم مصرف لبنان ​رياض سلامة​ بالفم الملآن، أن سعر صرف الدولار سيرتفع”، مشيرًا إلى ان “المواطن ستتآكل قدرته الشرائية، وما نخاف منه اليوم، أن المستفيد الأول من هذا التعميم، هو المصرف المركزي و​المصارف​”.

وأوضح، في حديث تلفزيوني، أن “الكتلة النقدية، إن لم نزيدها، سيكون هناك تقنين”، معتبرًا أن “انصاف المودعين يكون عبر اعطائهم الدولارات من أموالهم، وعند اعطاء المودع بسعر موازي للدولار لما هو عليه، يكون هناك انصاف لهم”، ذاكرًا أنه “حين تكون الوديعة بالدولار، فهو دَين على المصارف، والمصارف هي المستفيد لأنها تخفف من الدَين”.

🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐
ملاحظة https://khabarajellebanon.com
🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐

☆■الإخبارية■☆ ☆■الرياضية■☆

لإعلاناتكم على شبكاتنا التواصل مباشرة
https://wa.me/96170705568?text

يلفت سرفر موقع “خبر عاجل ليبانون” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره قيل قال يقال

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s