نرى تدهورا وشيكا بصورة أكبر للوضع في لبنان

نقلت مصادر في الهيئات الاقتصاديّة، في حديث إلى صحيفة “الجمهوريّة”، عن مسؤولين ماليّين دوليّين، تشخيصًا وُصف بـ”شديد التشاؤم، ينطلق من إلقاء الجانب الأكبر من مسؤوليّة تفاقم أزمة ​لبنان​ على القادة السياسييّن فيه، ذلك أنّ كلّ التحذيرات الّتي أطلقها ​المجتمع الدولي​ و​صندوق النقد الدولي​ و​البنك الدولي​، حول الحاجة الملحّة والأكثر من عاجلة إلى إصلاحات جوهريّة في لبنان، لاقت ردودًا ووعودًا جوفاء ومخيّبة للآمال”.

وأشارت المصادر إلى أنّ “أجواء المؤسّسات الماليّة الدوليّة ترخي ظلالًا من السوداويّة الحالكة تجاه مستقبل الوضع في لبنان، وثمّة مخاوف جديّة من ظهور تعقيدات أكثر خطورة تنذر بها الانقسامات السياسيّة العميقة”.

ونقلت عن مسؤول مالي دولي كبير، قوله: “نرى تدهورًا وشيكًا بصورة أكبر للوضع في لبنان، ونخشى أن تترتّب على ذلك آثار صعبة على ​الشعب اللبناني​، وارتفاع خطير في معدّلات ​الفقر​ و​البطالة​ وشلل مؤسّسات الدولة.

وهو الأمر الّذي يفاقم من احتياجات لبنان للخروج من أزمته، الّتي باتت تصل إلى عشرات المليارات من الدولارات”.

وأكّدت المصادر أنّ “في ظلّ ما تعتبره المؤسّسات الماليّة الدوليّة سوء إدارة لبنان كما هو حاصل في هذه المرحلة، ليس في أجندة أيّ من هذه المؤسّسات في هذه الفترة، أيّ برنامج أو خطّة لأيّ دعم ماليّ طارئ للبنان، فذلك لن يتمّ قبل أن يبادر المسؤولون في لبنان إلى البدء في مسار الإصلاحات الّذي باتت المؤسّسات الدوليّة على اختلافها تعتبر أنّ تعطيل ​الحكومة​ مؤشّرٌ واضح على رفض سلوك هذا المسار”.

🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐
ملاحظة https://khabarajellebanon.com
🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐

☆■الإخبارية■☆ ☆■الرياضية■☆

لإعلاناتكم على شبكاتنا التواصل مباشرة
https://wa.me/96170705568?text

يلفت سرفر موقع “خبر عاجل ليبانون” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره قيل قال يقال

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s