مجلس النواب بعد “حدث الطيونة” يستكمل ارباك باسيل

كتبت هيام قصيفي في” الاخبار”: ذهب باسيل إلى الحد الأقصى في رفع نبرته وخطابه، لاستنهاض شارعه وقطف ثمار مبكر على طريق الإعداد للانتخابات، فجاءت نقطة ارتكازه الخطابي على استقطاب الناخبين.

لذا يمكن التوقف عند ما جرى في المجلس النيابي بأنه يستكمل ما حدث في عين الرمانة – الشياح سياسياً بانعكاساته السلبية.

فما كان يُفترَض أن يحصل بعد خطاب نصرالله، الذي اعتبره التيار الوطني مكملاً لخطاب نهر الموت، على عكس قراءة خصومه، لم يكن على مستوى التكامل المنتظر.

فباسيل، خسر بالمعنى الحرفي اقتراع المنتشرين لنوابهم الستة، وهو ما احتفلت به القوات أمس على أنه استعادة غير المقيمين حقّهم في اختيار نوابهم من ضمن الـ 128 نائباً.

كما خسر رئيس التيار تحديد موعد الانتخابات، رغم أحقية ما يريده، لجهة تحديد موعد الانتخابات في آذار، إذ إن قرى الجبل وبلداته وأكثريتها المسيحية لا تقيم في هذه البلدات شتاء، وتؤمّها صيفاً بالحد الأقصى، وتالياً لا يمكن من إهدن إلى بشري وأقضية البترون وكسروان وجبيل والشوف التعويل على حضور ناخبين حين تُجرى الانتخابات في الشتاء. وهذا الأمر يفترض أن يتناسب مع القوات اللبنانية وتيار المردة والكتائب بمستويات مختلفة.

وإذا كان حزب الله بلسان أمينه العام لم يمانع في إرجاء الموعد ولا في اقتراع المنتشرين، إلا أن الحصيلة النهائية هي أن باسيل خسر معركة قوية لا جولة.

تماماً كما جرى عندما أُقر قانون الانتخاب بعد جلسات تفاوضية كثيرة، ظل خلالها متمسكاً بطروحاته إلى أن عُقد الاتفاق بمعزل عنه قبل أن يستلحقه.

وهذا لا بد أن يدفعه مجدداً إلى إعادة قراءة تطورات الأيام الأخيرة من زاوية الخسائر والأرباح بدقّة تتعدّى الشعارات لاجتذاب قواعد انتخابية.

لأن ما جرى في المجلس ليس مبرّراً بالمعنى السياسي من جانب حلفائه أو حلفاء حلفائه، وإن كان مفهوماً من جانب خصومه كالقوات التي كانت تريد انتخابات مبكرة، ولا تزال عند موقفها ولا تتوقف عند اعتبارات فنّدها باسيل.

وهي منذ الخميس الماضي، على اختلاف مستويات الأحداث وخطورتها، تنظر إلى خسائر غريمها المسيحي بعين الرضا. فأمام التيار من الآن فصاعداً استحقاقات كثيرة، لا يحتاج معها إلى أن يضيف إليها همّاً جديداً يتعلق باستثارة العواطف المسيحيّة.





🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐
*ملاحظة* *https://khabarajellebanon.com*
🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐

*☆■الإخبارية■☆* *☆■الرياضية■☆*

*لإعلاناتكم على شبكاتنا التواصل مباشرة*
https://wa.me/96170705568?text

*يلفت سرفر موقع “خبر عاجل ليبانون” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره قيل قال يقال*

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s