كورونا “تحت السيطرة”… حتى فتح المدارس!

كتبت رجانا حمية في “الأخبار” بالأرقام، لم تتخطّ الإصابات بفيروس كورونا عتبة الخطر بعد. وحتى هذه اللحظة، لا يزال في الإمكان القول إن الوضع الصحي “تحت السيطرة”، على ما يؤكّد عميد كلية العلوم في الجامعة اللبنانية الدكتور بسام بدران.

ورغم أن الأرقام عادت لتكون لافتة، ولا سيما تلك المتعلقة بأعداد الوفيات (بلغت أمس نحو 800 إصابة و11 حالة وفاة)، إلا أن ثمّة عوامل عدّة تجعل من الذروة خياراً لا يزال بعيداً نسبياً، ما لم يحدث ما يعكّر الصفو حالياً.

في هذا السياق، يذهب الدكتور محمد حيدر، المستشار في وزارة الصحة العامة ومدير قسم الطب النووي والمختبر في الجامعة الأميركية في بيروت، إلى تحديد عاملين أساسيين في بقاء الوضع ضمن المربع يأتي في المقام الأول عامل التلقيح الذي أعاد إلى المجتمع بعض التوازن، وخصوصاً لناحية زيادة أعداد الملقّحين.

فوفق الأرقام، بلغت نسبة الذين تلقّوا جرعتَي لقاح مليوناً و270 ألفاً، وعدد من تلقّوا جرعة واحدة من اللقاحات مليوناً و500 ألف.

وإلى هؤلاء، يمكن إضافة من اكتسبوا مناعة طبيعية من جراء الإصابة بالفيروس سابقاً، والتي يقدّرها معنيون بما يراوح بين مليونين ومليونين ونصف مليون شخص، وهو ما يرفع أعداد الذين كوّنوا مناعة ضد الفيروس إلى نحو ثلاثة ملايين ونصف مليون.

يعني ذلك، بحسب حيدر، الوصول إلى نسبة 50 أو 60% من المناعة المجتمعية.

في الشق الآخر من “الحصانة” ضد الفيروس، يمكن الركون إلى الأرقام الواردة في عدّاد كورونا.

إذ تستقر أعداد المصابين اليوم تحت عتبة الألف.

تضاف إلى ذلك نسبة إيجابية الفحوص التي تراجعت من 9% إلى 7%، وتراجع نسبة شاغلي الغرف في المستشفيات إلى نحو 385 مصاباً، منهم نحو 180 في غرف العناية الفائقة.

غير أن هذا المسار قد يكون مهدّداً في لحظة ما، وتحديداً مع العودة إلى المدارس التي لا تزال غير آمنة.

وفي هذا السياق، يلفت بدران إلى أن السؤال المؤرق اليوم هو: هل سترتفع الإصابات ضمن الفئة العمرية ما دون الـ 16 عاماً؟ وهل تكون المدارس القنبلة الموقوتة التي تعيد تفجير الوضع الصحي وترسم مساراً جديداً لمسار الفيروس في البلاد

🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐
ملاحظة https://khabarajellebanon.com
🌐🅽🅴🆆🆂🌐🅽🅴🆆🆂🌐

☆■الإخبارية■☆ ☆■الرياضية■☆

لإعلاناتكم على شبكاتنا التواصل مباشرة
https://wa.me/96170705568?text

يلفت سرفر موقع “خبر عاجل ليبانون” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره قيل قال يقال

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s