تغريم رياض سلامة في مطار لوبورجيه بباريس بعد العثور في حقيبته على 90 ألف يورو

علمت صحيفة “الأخبار” أنه يوم 16 تموز الفائت، غادر حاكم مصرف لبنان ​رياض سلامة​ ​مطار بيروت​، على متن طائرة خاصة، متوجّهاً إلى ​فرنسا​.

حطّت طائرته، التابعة لشركة طيران الشرق الأوسط، في مطار “لوبورجيه”، شمالي العاصمة الفرنسية باريس. كانت أموره تسير كالمعتاد، لجهة ترتيبات الخروج من المطار، إلى أن سأله ​موظفو الجمارك​ الفرنسيون عما إذا كان في حقائبه ما يوجب التصريح عنه. ردّ سلامة بالنفي.

ثم سأله الموظفون عما إذا كان يحمل المال نقداً، فأجاب بأن في حوزته 15 ألف يورو، وهو المبلغ الأقصى الذي يُسمح بإدخاله نقداً إلى فرنسا، من دون التصريح عنه.

عندها، طلب موظفو الجمارك تفتيش حقائب سلامة.

فوجئ هؤلاء بوجود مبلغ مالي باليورو، وآخر بالدولار.

بعد “عدّ” الأموال، تبيّن أن ما في حقيبة سلامة يبلغ 83 ألف يورو، إضافة إلى ما قيمته نحو 7 آلاف يورو، بالدولار الأميركي.

كذلك عُثِر في حقائب حاكم مصرف لبنان على 50 سيجاراً.

على الأثر، أدخِل سلامة إلى غرفة تحقيق لفتح محضر رسمي. ردة فعله الأولى كانت أنه لا يعلم كيف وصلت تلك الأموال إلى حقيبته، قبل أن يعود ويقرّ بملكيّته لها، معرّفاً عن نفسه بأنه حاكم مصرف لبنان. وأبرز للمحققين جوازَ سفر دبلوماسياً لبنانياً. وعندما سُئل عن السيجار، أجاب بأنه للاستخدام الشخصي.

نتيجة “التحقيق الجمركي”، أجبِر سلامة على دفع غرامة مالية قيمتها 2700 يورو نتيجة محاولته إدخال مبلغ من المال من دون التصريح عنه. أما الخمسون سيجاراً، فلم يُغرّم بسببها.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s